منابرأهل الأثر
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


منتدى إسلامي للقرآن الكريم والمحاضرات والخطب الدينية الصوتية والمرئية والكتابات الإسلامية
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول



شاطر | 
 

 بدائع الكون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كبير العطارين
عضو مثابر
عضو مثابر
avatar


عدد المساهمات : 432
نقاط : 500
تاريخ التسجيل : 01/02/2010

مُساهمةموضوع: بدائع الكون   الإثنين 15 فبراير 2010, 7:43 am



قال لي شيخي

في هذا الكون ، بدائع وعجائب وآيات تذهل العقل ، وتبهج النفس ، وتهتز لها الروح ، ويرف لها القلب ، ولا يسع العقل السليم إلا أن يلهج بالتسبيح لخالق هذه العجائب والبدائع تباركت ربنا وتعاليت ،



{ربنا ما خلقت هذا باطلاً سبحانك فقنا عذاب النار }

هذه العوالم فيها إبداع وحكمة ، ودلائل قدرة ، وآيات رحمة ، والله سبحانه لا يرضى لنا أن نمر بهذا المهرجان ونحن مغمضو العيون عن آثار جماله ، ودلائل قدرته وكماله ، ولازال يهيجنا إلى النظر والتأمل فيها ، فبهذا التفكر يمتلئ القلب بمعرفة الخالق عز وجل ، وبمحبته ، فإنه متى عرفه ، احبّه ولابد ، فعلى مقدار العلم به ، تكون قوة الحب له ، والتعلق به ،

وكلما كثرت الأدلة والبراهين والآيات ازداد القلب محبة للخالق سبحانه ، ومثال ذلك أن يقال لك إن عالماً ألّف كتاباً بديعاً ، فقد تعجب به ، ولكن إذا قيل لك أنه ألّف (ألف كتاب) في فنون مختلفة ، وأتى في كل منها بالعجب الذي يبهر العقول ،

فإنك لا تملك إزاء ذلك إلا الإعجاب به ، والثناء عليه ، والإجلال له ، ولله المثل الأعلى .. ها أنت حيثما وجهت نظرك رأيت آيات ودلائل وأعاجيب تهز القلب ، وفي كل منها شاهد قوي على أنها من صنع اللطيف الخبير سبحانه وتعالى ولكن أكثر الخلق كما قال تعالى :

{وكأين من آية في السموات والأرض يمرون عليها وهم عنا معرضون }



ألا تعجب لكنوز مكشوفة مستورة ، وجواهر محجوبة منظورة ، وأسرار خافية ظاهرة ، تملأ ما بين السماء والأرض ، تقدّم للناظر شهادات على صفات خالقها وأسمائه الحسنى !

{وفي الأرض آيات للموقنين ، وفي أنفسكم أفلا تبصرون}

{ إن في خلق السموات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب}

أما العقلاء يا بني ..

فقد هالهم هذا الجمال ، وأدار رؤوسهم هذا الإبداع في الكون ، فوقفوا إزاءه خاشعين ، منبهرين ، متفكرين معجبين ، مسبحين هذا الخالق العظيم جل شانه ، وفي ذات الوقت : هم يعجبون من هذا الإنسان الذي قد يقف أمام صورة زيتية نقشها مخلوق ، فلا يزال يتفكر فيها ويعجب بها ، ويثني على مبدعها ، ويعدد مناقبها ، ثم تجد هذا الإنسان بعينه :

يعمى عن جمال هذا الكون ، وحوادث هذه الدنيا البديعة ، وصورها المتحركة، وغاب عن عقله أن يفتش فيها عن صانعها ، ويتعرف من خلالها على أسمائه الحسنى ، وصفاته العليا ، ويثني عليه بما هو أهله ، حتى يتنور قلبه ، وتشف روحه ، وتزكو نفسه ، لم يفهم من هذه البدائع والعجائب إلا الصور الماثلة ..!! سبحانك ربي سبحانك ..! في الأرض بحار وجبال ، وأشجار وأزهار ، وفي السماء شموس وأقمار ، ونجوم ومجرات ، ونظام وإبداع ، وفصول مختلفة ، وكائنات متنوعة ، وآيات تتولد منها آيات ..

فكيف لا يُشكر الله العظيم في علاه تبارك اسمه وتعالى جده ، ولا إله غيره ، ولا رب سواه ..!؟



سبحانه من أعظمه .. وأجل شأنه ..!

يا بني ..

من يدرس الكون دراسة متأملة واعية ، فيرى آثار رحمة الله ، وكمال قدرته وعظمة حكمته : لابد أن يمتلئ قلبه بحب الله تعالى والحياء منه ، كما صاح أحد العارفين يوماً : رباه ..! في العيون بهاؤك ، وفي القلوب حبك ، في الروح إجلالك .. جمالك في السموات ظاهر ، وفي الأرض باهر ، ولكن أكثر الناس محجوبون ، يتقلبون في النعماء ، ويرون مظاهر الجمال في كل مكان وأكثرهم صم بكم عمي …!! وكأين من آية يمر بها الإنسان وهو معرض ..! يالها من دروس بثها الله في الأرض ، ولكن أكثر الخلق عنها غافلون ..

يا بني..

بدراسة هذه العجائب والبدائع يقوى إيماننا ، وتزكو نفوسنا ، وتقوى عقولنا ..
صــورٌ وعجائب إن ذُكِـرت **** ذُكِـر الخلاق على الأثـرِ


انظر يا بُني في حب الرمان مثلاً :

تجد الحلاوة في المرارة ، وترى الحب الحلو وهو مغروس في أصول شديدة المرارة ، وهناك لطائف لطيفة على الحب لتمسكه فلا يضطرب وتحفظه وتمده بالغذاء ..!! وانظر إلى اللسان في هذا الإنسان ،

إنه معجزة قائمة بذاتها ، كيف نطق ، وكيف استوى ، وتفكر لو أنه طال حتى تدلى ، أو لو أنه قصر حتى تعطل عن وظيفته ، أو لو أنه كان ثقيلاً فلا يتحرك ، أو خفيفاً تقطعه الأسنان إذا وقع تحتها ،

فمن ذا الذي قدّره وسواه ، وأبدعه ، وألهمه كيف يؤدي وظيفته ..؟؟ وعلى هذا وذاك قس ترى العجب العجاب فلا تملك إلا ان تلهج في خشوع :

{ ربنا ما خلقت هذا باطلاً سبحانك ، فقنا عذاب النار }

فإذا ثبتت قدمك في هذا الطريق :

فما أسرع ما تجد صدى هذا الإقبال في قلبك : يقين راسخ ، وإيمان لا يزال يزيد وينمو كلما وقع نظرك على آية .. ولذا قالوا : ما نفع القلب شيء مثل خلوة يدخل بها ميدان فكرة .. بمعنى : أن يختلي الإنسان بربه _ يعتكف _ ليدير عقله في هذه الأعاجيب .. وختم شيخنا حديثه الشائق بقوله : عجبت ممن يرى هذه الأعاجيب ، ثم هو لا يعرف الله سبحانه ..! وعجبت ممن عرفه ثم لم يحبه ..!

وعجبت أكثر ممن زعم أنه يحبه ثم هو لا يقبل عليه بالطاعات والقربات ..ثم أخذ يردد :

تعصي الله وأنت تزعم حبه هذا لعمري في القياس فظيع

لو كان حبك صادقاً لأطـعتـه إن المحب لمن يحب مطيع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الداعية للخير
مشرف
مشرف
avatar


عدد المساهمات : 975
نقاط : 1173
تاريخ التسجيل : 14/11/2009
الموقع : قلوب احبتى

مُساهمةموضوع: رد: بدائع الكون   الإثنين 15 فبراير 2010, 9:54 am

أهل الفضل والزيادة *** من صدقوا في العبادة

بارك الله بك اخى الكريم : احمد العطار

جميل ومميز

جعلة الله فى ميزان حسناتك

تقبلى مرورى المتواضع على صفحاتك

جزاك الله خيرا

---- ~~ التوقيـــع ~~----
من هنا نبدا...وفى الجنة نلتقى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كبير العطارين
عضو مثابر
عضو مثابر
avatar


عدد المساهمات : 432
نقاط : 500
تاريخ التسجيل : 01/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: بدائع الكون   الإثنين 15 فبراير 2010, 8:06 pm

يسعدني مرورك الكريم
اختي الداعية للخير
اسأل الله ان يكتبك من السعداء في الدنيا والآخرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بدائع الكون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منابرأهل الأثر :: المنبر الإسلامي الحر :: منبر العقيدة-
انتقل الى: