منابرأهل الأثر
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


منتدى إسلامي للقرآن الكريم والمحاضرات والخطب الدينية الصوتية والمرئية والكتابات الإسلامية
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول



شاطر | 
 

 أيها السلفية إنك على الحق فلا تحزني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأثرية
إدارية
إدارية
avatar


عدد المساهمات : 1792
نقاط : 2188
تاريخ التسجيل : 20/10/2009
الموقع : موقع الشيخ رسلان

مُساهمةموضوع: أيها السلفية إنك على الحق فلا تحزني   الثلاثاء 26 يناير 2010, 8:46 pm

نعم إنك على الحق ، كيف لا ؟

وربنا عز وجل يقول :

(وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى

وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ

مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرًا )

[ النساء :115]

فأنتي لم تشاققي النبي صلى الله عليه وسلم ، واتبعت سبيل المؤمنين من الصحابة والتابعين .

والنبي صلى الله عليه وسلم جعلك


من الفرقة الناجية المنصورة
فعن معاوية –رضي الله عنه- قال :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

(افترقت اليهود إلى إحدى وسبعين فرقة،

وافترقت النصارى إلى اثنتين وسبعين فرقة،

وستفترق هذه الأمَّة إلى ثلاث وسبعين

فرقة كلها في النار إلاّ واحدة وهي الجماعة ).

[ أخرجه أبو داود برقم :

4597 وابن ماجة من حديث عوف بن مالك برقم :3993

وغيرهما وقد اجمعت الأمة على صحته )


وفي لفظ: من هي يا رسول الله؟قال:

( ما أنا عليه وأصحابي )

[ أخرجه الترمذي (2641)

من حديث عبد الله بن عمرو بن العاص.]


و عن المغيرة بن شعبة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

(لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين،

حتى يأتيهم أمر الله وهم ظاهرون).

[ البحاري برقم : 6881]



وعن عن ثوبان. قال:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

(لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق.

لا يضرهم من خذلهم. حتى يأتي أمر الله وهم كذلك).

[ مسلم : 1920]


فلا تحزني ...وأبشري .

أيتها السلفية إنكي غريبة فلا تحزني


نعم إنك غريبة

في زمن قل فيه المحق وكثر المبطل

، زمن عصفت فيه الفتن المدلهمات

وقصفت الشبه والشهوات

، زمن قل الصادع بالحق وكثر المثبط من الخلق .


فلا تحزني فأنتي غريبة وطوبى للغرباء .

فعن أبي هريرة؛ قال:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

بدأ الإسلام غريبا وسيعود كما بدأ غريبا. فطوبى للغرباء)

[ أخرجه مسلم برقم : 145 وغيره]

وسئل عنهم

فقال صلى الله عليه وسلم :

(ناس صالحون قليل في ناس سوء

كثير من يعصيهم أكثر ممن يطيعهم)

[ رواه أحمد في المسند وصححه

العلامة الألباني في الصحيحة برقم : 1619].

وهذا كلام لعل الله ينفعك به فيزول عنك الحزن .


قال العلامة ابن القيم –رحمه الله-

في نونيته (ص : 304-305)


أهل اليمن فثلة مع مثلها*** والسابقون أقل في الحسـبان


ما ذاك إلا أن تابعهم هم *** الغرباء ليست غربة الأوطان


لكنها والله غربة قائـم *** بالدين بين عساكر الشيطان


فلذاك شبههم به متبوعهم*** في الغربتين وذاك ذو تبيان


لم بشبهوهم في جميع أمور***هم من كل وجه ليس يستويان


فانظر إلى تفسيره الغرباء*** بالمحيين سنته بكل زمــان


طوبى لهم والشوق يحدوهم إلى*** أخذ الحديث ومحكم القرآن


طوبى لهم لم يعبأوا بنحاتة الأ *** فكار أو بزبالة الأذهــان


طوبى لهم ركبوا على متن العزا*** ئم قاصدين لمطلع الإيمـان


طوبى لهم لم يعبأوا شيئا بذي*** الآراء إذ أغناهم الوحيـان


طوبى لهم وإمامهم دون الورى *** من جاء بالإيمان والفرقان


والله ما ائتموا بشخص دونه *** إلا إذا ما دلهم ببيــان

وقال أيضا

( ص: 218):

لا توحشنك غربة بين الورى *** فالناس كالأموات في الحسبان

أو ما علمت بأن أهل السـنة *** الغرباء حقا عند كل زمــان

فلا تحزني ...وأبشري.

أيتها السلفية إن أهل الحق في قلة فلا تحزني


نعم إن أهل الحق في قلة ، كيف لا وربنا عز وجل يقول :

(وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ

عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ )

[ الأنعام : 116]


وقال تعالى :

(وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ )

[ يوسف : 103]



وقال تبارك وتعالى :

(المر تِلْكَ آَيَاتُ الْكِتَابِ وَالَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْكَ

مِنْ رَبِّكَ الْحَقُّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يُؤْمِنُونَ )

[ الرعد : 1]

فما أكثر ما ذم الله عز وجل الكثرة في كنابه ، ومدح القلة فقال :

(اعْمَلُوا آَلَ دَاوُودَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ )

[ سبأ:13]

وقال عز وجل :

( ... وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ الْخُلَطَاءِ لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَى

بَعْضٍ إِلَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَا هُمْ ...)

[ ص:24]

وقال أيضا تبارك وتعالى :

(حَتَّى إِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا

مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلَّا مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آَمَنَ وَمَا آَمَنَ مَعَهُ إِلَّا

قَلِيلٌ )

[ هود : 40]

والنبي صلى الله عليه وسلم

جعل أهل الحق فرقة واحدة ،

وأهل الصلال اثنتي وسبعين فرقة

( أنظر حديث الإفتراق )


وعن الفضيل بن عياض:

' اتبع طرق الهدى ولا يضرك قلة السالكين واياك وطرق

الضلالة ولا تغتر بكثرة الهالكين'.


قال العلامة ابن القيم في نونيته

( ص:16-17):



واصدع بما قال الرسول ولا تخف ***من قلة الأنصار و الأعوان



فالله ناصر دينه وكتابــــــه*** والله كاف عبده بأمـــان

إلى أن قال :

لاتخش كثرتهم فهم همج الورى *** وذبابه أتخاف من ذبـــان .

فلا تحزني ...وأبشري .

أيتها السلفية إن الله هو الهادي والمضل


فلا تحزني

فلا تذهب نفسك عليهم حسرات ،

قال عز وجل :

(...أَتُرِيدُونَ أَنْ تَهْدُوا مَنْ أَضَلَّ اللَّهُ

وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ سَبِيلًا )

[ النساء : 88]

وقال تعالى :

(وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ )

[ الرعد : 33]



و قال عز وجل :

(وَمَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَنْ يُضْلِلْ

فَلَنْ تَجِدَ لَهُمْ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِهِ )

[ الإسراء :97]

وقال :

(مَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَنْ يُضْلِلْ

فَلَنْ تَجِدَ لَهُ وَلِيًّا مُرْشِدًا )

[ الكهف :17]



وقال تعالى :

(ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ

وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ )

[ الزمر :23]


وقال ربنا على لسان موسى عليه السلام :

(قالَ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ )

[الشعراء : 62]



وقال على لسان خليله ابراهيم عليه السلام :

(الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِ )

[ الشغراء : 78]



وقال لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم :

(لَيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ )

[ البقرة :272]

وقال له أيضا :

(إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي

مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ )

[ القصص :56]



وقال له :

(إِنْ تَحْرِصْ عَلَى هُدَاهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي

مَنْ يُضِلُّ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ)

[النحل :37]

وقال له :

(فَإِنَّ اللَّهَ يُضِلُّ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ

فَلَا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ حَسَرَاتٍ

إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَصْنَعُونَ )

[ فاطر : 8]



وقال له عز وجل أيضا :

(لَيْسَ لَكَ مِنَ الْأَمْرِ شَيْءٌ ...)

[ آل عمران : 128]



وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول

في خطبة الحاجة التي كان يعلمها

لأصحابه :

( من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له ...)

فلن تستطيع أن تهدي أحدا ,

وما عليك إلا الدعوة إلى الله

(وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ )

[العنكبوت : 18]


فلا تحزني ...وأبشري.

أيتها السلفية إنهم يقولون


ما يريدون به إحزانك فلا تحزني

نعم ، وهذا هو صنيع المشركين

مع النبي صلى الله عليه وسلم .

فقالوا كذاب وشاعر ومجنون وكاهن،

أنه افترى القرآن ...مريدين بذلك إحزانه



فقال عز وجل :

(لَا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْهُمْ

وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ...)

[ الحجر:88]




وقال تعالى :



(وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلَّا بِاللَّهِ

وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ )

[ النحل:127]


وقال :

(وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ )

[ النمل : 70]



وقال عز وجل :

(قَدْ نَعْلَمُ إِنَّهُ لَيَحْزُنُكَ الَّذِي يَقُولُونَ...)

[ الأنعام :33]



وقال تعالى :

(وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ )

[ الحجر: 97]




ويقولون عنك ايتها السلفية:

وهابية جامية ، مدخلية مرجئية إرهابية ...



إقرئي ماقاله العلامة السعدي –رحمه الله-

( تيسير الكريم الرحمن ص : ) :

" فإن

مكرهم عائد إليهم ، وأنتي من المتقين المحسنين

. والله مع المتقين المحسنين ،

بعونه ، وتوفيقه ، وتسديده ،

وهم الذين اتقوا الكفر والمعاصي ، وأحسنوا في

عبادة الله ، بأن عبدوا الله ، كأنهم يرونه ،

فإن لم يكونوا يرونه ، فإنه يراهم .

والإحسان إلى الخلق ببذل النفع لهم من كل وجه

. نسأل الله أن يجعلنا من المتقين

المحسنين ."اهـ.

فلا تحزني ...وأبشري .


أيها السلفية إن الفتن كثرت فلا تحزني





عن أنس رضي الله عنه قال:

"إنكم لتعملون أعمالاً، هي أدق في أعينكم من الشعر،

إن كنا لنعدها على عهد النبي صلى الله عليه وسلم

من الموبقات. قال أبو عبد الله: يعني بذلك المهلكات ".

[ البخاري برقم : 6127]



قالها للتابعين

( وهم من خير القرون )


فماذا لو رأى زماننا –رضي الله عنه- ؟



ماذا يقول ؟


نعم الفتن كثرت شبهات وشهوات ،

فلا تحزني فأنتي في اختبار أتصدقين أم تكونين كادبة

تصبرين أم تكفري تثبتين أو تنتكسين .

قال عز وحل :

(أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آَمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ ، وَلَقَدْ فَتَنَّا

الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ)

[ العنكبوت :2-3]


فهذا زمن الفتن ولك البشارة من النبي صلى الله عليه وسلم


فعن أنس –رضي الله عنه- قال :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

(إن من ورائكم أيام الصبر للمتمسك فيهن يومئذ

بما أنتم عليه أجر خمسين منكم .

قالوا يا نبي الله أو منهم قال بل منكم )

[صحيح : الصحيحة برقم :494]

وفي رواية :

(فإن من ورائكم أيام الصبر فيهن مثل القبض على الجمر...)

[ صحيح

الترغيب والترهيب برقم : 3172]


وعن معقل بن يسار –رضي الله عنه- قال :

قال النبي صلى الله عليه وسلم قال:


( العبادة في الهرج، كهجرة إليّ).[ رواه مسلم برقم : 2948]


ولك هذه البشارة العظيمة من النبي صلى الله عليه وسلم تزيل عنك الحزن .

عن أبي عبيدة بن الجراح قال: ' يا رسول الله . أحد خير منا ؟ أسلمنا وجاهدنا معك' .

قال :

( نعم قوم يكونون من بعدكم يؤمنون بي ولم يروني )

[ صححه العلامة الألباني

في المشكاة برقم : 6282]


فلا تحزني ...وأبشري

والله الموفق

---- ~~ التوقيـــع ~~----
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
قال إبن سيرين : ((إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذوا دينكم))

ثمانيـةٌلابد منها على الفتى***ولابدأن تجري عليه الثمانيه
سرور وهم وإجتماع وفرقة***ويسر وعسرُ ثم سقم وعافيه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أيها السلفية إنك على الحق فلا تحزني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منابرأهل الأثر :: المنبر الإسلامي الحر :: منبر الأخوات-
انتقل الى: