منابرأهل الأثر
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


منتدى إسلامي للقرآن الكريم والمحاضرات والخطب الدينية الصوتية والمرئية والكتابات الإسلامية
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول



شاطر | 
 

 من أصول عقيدة أهل السنة والجماعة, فضيلة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو عمار الأثري
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 2064
نقاط : 2347
تاريخ التسجيل : 18/10/2009
الموقع : منابر الهدى الأثرية

مُساهمةموضوع: من أصول عقيدة أهل السنة والجماعة, فضيلة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان   الخميس 22 أكتوبر 2009, 4:25 pm

من أصول عقيدة أهل السنة والجماعة

مقدمة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين هدانا للإسلام، وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلَا أَنْ هَدَانَا اللَّهُ .

ونسأله سبحانه أن يثبتنا عليه إلى الوفاة كما قال تعالى : يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ .

وأن لا يزيغ قلوبنا بعد إذ هدانا : رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا .

وصلى الله وسلم على نبينا وقدوتنا وحبيبنا محمد رسول الله الذي بعثه رحمة للعالمين ورضي الله عن أصحابه البررة الأطهار المهاجرين منهم والأنصار . ومن تبعهم بإحسان ما تعاقب الليل والنهار ، وبعد :

فهذه كلمات مختصرة في بيان عقيدة أهل السنة والجماعة دعا إلى كتابتها ما تعيشه الأمة الإسلامية اليوم من تفرق واختلاف يتمثلان في كثرة الفرق المعاصرة والجماعات المختلفة ، كل يدعو إلى نحلته ويزكي جماعته ، حتى أصبح المسلم الجاهل في حيرة من أمره من يتبع ؟ وبمن يقتدي ؟ وأصبح الكافر الذي يريد أن يسلم لا يدري ما هو الإسلام الصحيح الذي قرأ وسمع عنه . الإسلام الذي هدى إليه القرآن وسنة النبي - صلى الله عليه وسلم - الإسلام الذي مثلته حياة الصحابة الكرام وانتهجته القرون المفضلة . وإنما يرى الإسلام الغالب بدون مسمى - كما قال أحد المستشرقين : الإسلام محجوب يعني : المنتسبين إليه بدون اتصاف بحقيقته - لا نقول الإسلام بالكلية ؛ لأن الله سبحانه ضمن بقاءه : ببقاء كتابه كما قال تعالى : إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ . وببقاء جماعة من المسلمين تقوم على تطبيقه وحفظه والدفاع عنه . قال تعالى : يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ . وقال تعالى : وَإِنْ تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ .

نعم هي الجماعة التي قال عنها الرسول - صلى الله عليه وسلم - : لا تزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم حتى يأتي أمر الله تبارك وتعالى وهم على ذلك [أخرجه البخاري ، ( 4/ 7460 ، 3641 ) ، ومسلم ( 5/جزء 13/ص65 ، 66 ، 67/نووي )] .

ومن هنا يجب علينا التعرف على هذه الجماعة المباركة التي تمثل الإسلام الصحيح - جعلنا الله منها - ليعرفها من يريد التعرف على الإسلام الصحيح وعلى أهله الحقيقيين ليقتدي بهم ويسير في ركابهم ولينضم إليها من يريد الدخول في الإسلام من الكفار .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abuamar.ahlamontada.net
أبو عمار الأثري
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 2064
نقاط : 2347
تاريخ التسجيل : 18/10/2009
الموقع : منابر الهدى الأثرية

مُساهمةموضوع: رد: من أصول عقيدة أهل السنة والجماعة, فضيلة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان   الخميس 22 أكتوبر 2009, 4:25 pm

المراد بالفرقة الناجية أهل السنَّة والجماعة

كان المسلمون على عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أمة واحدة كما قال تعالى : إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ .

وكم حاول اليهود والمنافقون تفريق المسلمين على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يستطيعوا : قال المنافقون : لَا تُنْفِقُوا عَلَى مَنْ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ حَتَّى يَنْفَضُّوا . فرد الله عليهم بقوله : وَلِلَّهِ خَزَائِنُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَفْقَهُونَ .

حاول اليهود تفريق المسلمين وارتدادهم عن دينهم : وَقَالَتْ طَائِفَةٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ آمِنُوا بِالَّذِي أُنْزِلَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَجْهَ النَّهَارِ وَاكْفُرُوا آخِرَهُ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ .

لكن الخطة لم تنجح لأن الله كشفها وفضحها . حاولوا مرة ثانية فأخذوا يذكرون الأنصار ما جرى بينهم من عداوة وحروب قبل الإسلام وما تقاولوا به من أشعار الهجاء فيما بينهم فكشف الله خطتهم بقوله تعالى : يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تُطِيعُوا فَرِيقًا مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ يَرُدُّوكُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ . إلى قوله تعالى : يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ .

وجاء النبي - صلى الله عليه وسلم - إلى الأنصار فوعظهم وذكرهم بنعمة الإسلام واجتماعهم به بعد الفرقة فتصافحوا وتعانقوا [انظر '' تفسير ابن كثير '' رحمه الله ، ( 1/ 397 ) ؛ و '' أسباب النزول '' للواحدي ( ص149 ، 150 ) .] وفشلت خطة اليهود وبقي المسلمون أمة واحدة ، والله تعالى أمرهم بالاجتماع على الحق ونَهَاهُم عن الاختلاف والتفرق فقال تعالى : وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ .

وقال تعالى : وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا .

وقد شرع لهم سبحانه الاجتماع في أداء العبادات في الصلاة والصيام والحج وطلب العلم . والنبي - صلى الله عليه وسلم - كان يحث على اجتماع المسلمين وينهاهم عن التفرق والاختلاف وكان - صلى الله عليه وسلم - يخبر خبرًا معناه الحث على الاجتماع والنهي عن التفرق ، فكان يخبر بحدوث تفرق في هذه الأمة كما حصل للأمم قبلها حيث قال - صلى الله عليه وسلم - : فإنه من يعش منكم فسيرى اختلافًا كثيرًا فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي ( أخرجه أبو داود ( 5/ 4607 ) ، والترمذي ( 5/ 2676 ) ، وقال : هذا حديث حسن صحيح ، والإمام أحمد ( 4/ 126 ، 127 ) ، وابن ماجه ( 1/ 43 ) . ) .

وقال - صلى الله عليه وسلم - : افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة وافترقت النصارى على اثنتين وسبعين فرقة وستفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة ، قلنا : من هي يا رسول الله ؟ قال : من كان على مثل ما أنا عليه اليوم وأصحابي [رواه الإمام الترمذي ( 5/ 2641 ) ، والحاكم في " مستدركه " ( 1/ 128 ، 129 ) ، والإمام الآجري في " الشريعة " ( ص15 ، 16 ) ، والإمام ابن نصر المروزي في " السنة " ( ص22 ، 23 ) ط/مؤسسة الكتب الثقافية 1408هـ ، والإمام اللالكائي في " شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة " ( 1/برقم145 - 147 ) .] .

وقد وقع ما أخبر به - صلى الله عليه وسلم - فتفرقت الأمة في أواخر عصر الصحابة ولكن هذا التفرق لم يؤثر كثيرًا في كيان الأمة طيلة عصر القرون المفضلة التي أثنى عليها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بقوله : خيركم قرني ، ثم الذين يلونهم ، ثم الذين يلونهم ) [أخرجه البخاري ( 3/ 3650 ، 3651 ) ؛ ومسلم ( 6/جزء 16/ص86 ، 87/نووي ) .] .

قال الراوي : لا أدري ذكر بعد قرنه قرنين أو ثلاثة . وذلك لوفرة العلماء من المحدثين والمفسرين والفقهاء بما فيهم علماء التابعين وأتباع التابعين والأئمة الربعة وتلاميذهم ولقوة دولة الإسلام في تلك القرون . فكانت الفرقة المخالفة تجد الجزاء الرادع بالحجة والقوة . وبعد انقضاء عصر القرون المفضلة . اختلط المسلمون بغيرهم من أصحاب الديانات المخالفة وعُرّبَت علوم أهل الملل الكافرة واتخذ ملوك الإسلام بعض البطانات من أهل الكفر والضلال فصار منهم الوزراء والمستشارون فاشتد الخلاف وتعددت الفرق والنحل ونجمت المذاهب الباطلة . ولا يزال ذلك مستمرًا إلى وقتنا هذا وإلى ما شاء الله .

ولكن بحمد الله بقيت الفرقة الناجية أهل السنَّة والجماعة متمسكة بالإسلام الصحيح تسير عليه وتدعو إليه ولا تزال ولن تزال بحمد الله مصداقًا لما أخبر به النبي - صلى الله عليه وسلم - من بقاء هذه الفرقة واستمرارها وصمودها وذلك فضل من الله سبحانه من أجل بقاء هذا الدين وإقامة الحجة على المعاندين .

إن هذه الطائفة المباركة تمثل ما كان عليه الصحابة - رضي الله عنهم - مع الرسول - صلى الله عليه وسلم - في القول والعمل والاعتقاد كما قال - صلى الله عليه وسلم - : هم من كان على مثل ما أنا عليه اليوم وأصحابي .

إنهم بقية صالحة من الذين قال الله فيهم : فَلَوْلَا كَانَ مِنَ الْقُرُونِ مِنْ قَبْلِكُمْ أُولُو بَقِيَّةٍ يَنْهَوْنَ عَنِ الْفَسَادِ فِي الْأَرْضِ

---- ~~ التوقيـــع ~~----
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


تعلم مااستطعت لقصد وجهي ...فإن العلم من سفن النجاة




وليس العلم في الدنيا بفخر......إذا ماحل في غير الثقات




ومن طلب العلوم لغيروجهي. ... .بعيد أن تره من الهداة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abuamar.ahlamontada.net
أبو عمار الأثري
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 2064
نقاط : 2347
تاريخ التسجيل : 18/10/2009
الموقع : منابر الهدى الأثرية

مُساهمةموضوع: رد: من أصول عقيدة أهل السنة والجماعة, فضيلة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان   الخميس 22 أكتوبر 2009, 4:26 pm

أسماء الفرقة الناجية ومعناها

لما كانت هذه الفرقة هي الفرقة السالمة من الضلال تطلب الأمر معرفة أسمائها وعلاماتها ليقتدى بها فلها أسماء عظيمة تميزت بها من بين سائر الفرق ، ومن أهم هذه الأسماء والعلامات : أنها الفرقة الناجية ، والطائفة المنصورة ، أهل السنَّة والجماعة ومعانيها كما يلي :

1 - أنها الفرقة الناجية : أي الناجية من النار حيث استثناها النبي - صلى الله عليه وسلم - لما ذكر الفرق وقال : كلها في النار إلا واحدة . يعني ليست في النار .

2 - أنها تتمسك بكتاب الله وسنة رسوله : وما كان عليه السابقون الأولون من المهاجرين والأنصار حيث قال فيها النبي - صلى الله عليه وسلم - : هم من كان على مثل ما أنا عليه اليوم وأصحابي .

3 - أن أهلها هم أهل السنَّة والجماعة : فهم يتميزون بميزتين عظيمتين :

الميزة الأولى : تمسكهم بسنة الرسول - صلى الله عليه وسلم - حتى صاروا أهلها بخلاف سائر الفرق فهي تتمسك بآرائها وأهوائها وأقوال قادتها فهي لا تُنْسَبُ إلى السنَّة وإنما تُنْسَبُ إلى بدعها وضلالاتها كالقدرية والمرجئة ، أو إلى أئمتهم كالجهمية ، أو إلى أفعالهم القبيحة كالرافضة والخوارج .

والميزة الثانية : أنهم أهل الجماعة لاجتماعهم على الحق وعدم تفرقهم . بخلاف الفرق الأخرى لا يجتمعون على حق وإنما يتبعون أهواءهم فلا حق يجمعهم .

4 - أنها الطائفة المنصورة إلى قيام الساعة : لأنها نصرت دين الله فنصرها الله كما قال تعالى : إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ .

ولهذا قال فيها النبي - صلى الله عليه وسلم - : لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم حتى يأتي أمر الله تبارك وتعالى وهم على ذلك .

---- ~~ التوقيـــع ~~----
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


تعلم مااستطعت لقصد وجهي ...فإن العلم من سفن النجاة




وليس العلم في الدنيا بفخر......إذا ماحل في غير الثقات




ومن طلب العلوم لغيروجهي. ... .بعيد أن تره من الهداة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abuamar.ahlamontada.net
الأثرية
إدارية
إدارية
avatar


عدد المساهمات : 1792
نقاط : 2188
تاريخ التسجيل : 20/10/2009
الموقع : موقع الشيخ رسلان

مُساهمةموضوع: رد: من أصول عقيدة أهل السنة والجماعة, فضيلة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان   الثلاثاء 03 نوفمبر 2009, 2:20 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وجزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو عمار الأثري
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 2064
نقاط : 2347
تاريخ التسجيل : 18/10/2009
الموقع : منابر الهدى الأثرية

مُساهمةموضوع: رد: من أصول عقيدة أهل السنة والجماعة, فضيلة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان   الثلاثاء 03 نوفمبر 2009, 5:25 am

وبك الله بارك أختي في الله أم أميمة

---- ~~ التوقيـــع ~~----
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


تعلم مااستطعت لقصد وجهي ...فإن العلم من سفن النجاة




وليس العلم في الدنيا بفخر......إذا ماحل في غير الثقات




ومن طلب العلوم لغيروجهي. ... .بعيد أن تره من الهداة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abuamar.ahlamontada.net
 
من أصول عقيدة أهل السنة والجماعة, فضيلة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منابرأهل الأثر :: المنبر الإسلامي الحر :: منبر العقيدة-
انتقل الى: